top of page

شطر بمذكرات درويش

تاريخ التحديث: ١٧ يناير


الشاعر عدنان النجار - سوريا/كندا
الشاعر عدنان النجار - سوريا/كندا

شعــــــر

سطرٌ بمذكرات درويش


ما بين قلبين قلبا ثالثا حملا

وتاه في الحب حتى أتعب المقلا


وعلق الأمس تلو الأمس منتظرًا

أن يغفر الفجرُ ما عنه الهوى غفلا


يطالع الكفَّ علَّ الكفَّ ترشدهُ

للياسمين الذي في دربه ذبلا


ويرسلُ الليلَ صمتًا منهكًا ويدًا

مُدت لتنتزع الأقلام والجُملا


لو كان يُدرك أنَّا عالقون هنا

ما كان يزرع بدرًا كلما أفلا


لو كان يعلمُ أن الأرض مقبرةٌ

للزائرين وصمتٌ يحسم الجدلا


ما عاش مرتبكًا يومًا وفِكرتهُ

أن النهاية مرآة لمن وصلا


من يوقظ الشمس إن لاذت بكوكبه

ومن سيقرأ وجه الفجر إن ذهلا


من يُرشد الشعر إن تاهت عواصفه

ومن يعيق قوافي الشعر إن هطلا


ومن يوزع من أيامه فرصًا

للآخرين ومن يهديهمُ الأملا


للباحثين عن المنفى ويحرجهم

أن المنافي تداري وجهها خجلا


لهاربٍ من أقاصي الخوف إن هرمت

به الشموع وأنساه الجوى القُبلا


لشاردٍ حين سار الركبُ، أدركه

صوتُ الرمال التي من حزنها اكتحلا


وللخريف الذي أبكى مدامعنا

وغاب في مده عمرٌ بما فعلا


شتان ما بين همسٍ من تذمرنا

وهمسِ من أتقن النقصان فاكتملا


وهمس ذاكرةٍ عمياء قد فقدت

طعم اهتمام حبيبٍ جنَّ وارتحلا


هل تدفن الأرض شيئًا من مواجعنا

ونحن حزمةُ ظلٌّ نقتفي السبلا


نمشي سكارى وطعم الخبز في فمنا

حتى الذي لم يذق من خبزنا ثملا


مقطعون على أنقاض دهشتنا

وراحلون إلى أحلام مَنْ قُتِلا


عدنان النجار

Comments


bottom of page